عاجل

تصاعد التوتر بين الصين وأمريكا: الصين تنبه الولايات المتحدة بعدم التدخل في كوبا

تحذير الصين للولايات المتحدة بشأن التدخل في شؤون كوبا الداخلية جاء ردًا على التقارير التي أفادت بنية الصين إقامة قاعدة تجسس في كوبا، قبالة السواحل الأميركية.

وقد وصفت هافانا تلك التقارير بأنها “كاذبة ولا أساس لها”، في حين نفى الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية أي معرفة بهذا الأمر. وقد هاجمت الصين سياسة الولايات المتحدة تجاه كوبا ودعتها للامتناع عن التدخل ورفع الحصار الاقتصادي والتجاري المفروض على كوبا.

وتقارير أميركية أشارت إلى أن الصين تعتزم بناء قاعدة تجسس في كوبا تمكنها من مراقبة الاتصالات في جنوب شرق الولايات المتحدة. وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن الصين وكوبا أبرمتا اتفاقًا سريًا يتضمن دفع الصين “مليارات الدولارات” لكوبا مقابل إقامة المنشأة. ونقلت قناة “سي إن إن” عن مصادر مطلعة أن الولايات المتحدة علمت بهذا المشروع مؤخرًا، ولكن لم يتأكد بعد بدء البناء.

يجدر بالذكر أن كوبا كانت قد استضافت في السابق قواعد تجسس سوفيتية لمراقبة الولايات المتحدة. وفي عام 1962، أدى نشر صواريخ نووية سوفيتية في كوبا إلى أزمة كبيرة مع الولايات المتحدة، حيث فرضت الأخيرة حصارًا على الجزيرة قبل التراجع السوفيتي. وفي العام الحالي، أرسلت الصين منطادًا تجسسيًا عالي الارتفاع فوق الولايات المتحدة، قبل أن يتم إسقاطه من قبل مقاتلة أميركية.

بالإجمال، يتجلى الصراع الجديد بين الصين والولايات المتحدة في المنطقة الكاريبية، حيث تسعى الصين لتوسيع تواجدها الأمني والاقتصادي في العالم، بينما تحاول الولايات المتحدة حماية مصالحها ومنع أي تدخل خارجي في نفوذها الجغرافي.


أحدث الأخبار:

زر الذهاب إلى الأعلى