أفضل قصة لقبول اللجوء في هولندا

بـ 5 خطوات: كيف تكتب أفضل قصة لقبول اللجوء في هولندا

العرب في هولندا

كتابة  أفضل قصة لقبول اللجوء في هولندا هو الأمر الأهم إذا كانت وجهتك هي هولندا، فاللجوء يتطلب قصة قوية ومقنعة.

كتابة قصة اللجوء يمر بمجموعة من المراحل والخطوات التي يجب أخذ كل خطوة فيها على محمل الجد لكتابتها بإتقان.

اليوم، عبر هذا الدليل؛ سنوضح لك كافة التفاصيل والخطوات التي يجب اتباعها من أجل كتابة أفضل قصة لقبول اللجوء في هولندا.

خطوات كتابة أفضل قصة لقبول اللجوء في هولندا

لكي تتمكن من كتابة قصة مقنعة لقبول طلب اللجوء الخاص بك في هولندا، هناك مجموعة من الخطوات التي لابد أن تتبعها بشكل منظم لكي تتمكن من كتابة القصة بشكل مُقنع، فيما يلي قائمة بالخطوات بالترتيب:

  • الخطوة الأولى: كتابة المقدمة الصادقة الواضحة، عادةً في أمور اللجوء هناك من يختلق قصصًا لكي يتجاوز بعض الثغرات في قصته الحقيقية، مما يعرضه للحصول على رفض مباشرةً دون قراءة تفاصيل القصة فالوضوح مُهم.

المقدمة لابد أن تحتوي عن نبذة سريعة جدًا عنك، يُمكنك تقديم معلومات مثل اسمك بالكامل وعُمرك وكذلك مهنتك والحالة الاجتماعية والشهادة الجامعية أو التعليمية الخاصة بك، بشكل سريع ومُبسط بلغة واضحة ليسهل قراءته.

  • الخطوة الثانية: قم بتقديم السبب الأساسي والأكثر إقناعًا من وجهة نظرك ومناقشته بأسلوب مناسب بلغة سهلة واضحة ومن ثَم قم بمناقشة بقية الأسباب بعد ذلك ولكن ركز في البداية على أقوى الأسباب أثناء كتابة القصة.

مناقشة السبب الأقوى تعزز دائمًا من حالة طلب اللجوء الخاص بك وتدفعه خطوة نحو الأمام للقبول أكثر من غيره، فعليك على سبيل المثال تقديم أسباب مُقنعة مثل الاضطهاد السياسي أو الاضطهاد العرقي والديني ووضح تفصيليًا ما الذي كان يحدث معك في بلدك وموطنك ما أدى بك في النهاية لتقديم طلب اللجوء.

  • الخطوة الثالثة: التجربة الشخصية بالتفصيل مُهمة، ودائمًا التفاصيل كلها مهمة. يجب عليك ألا تُهمل أي نقطة سواء كنت ترى أنها أساسية أو ثانوية في قصتك، ويجب عليك شرح ذلك بالأمثلة والتجارب الشخصية التي تعرضت لها.

كتابة التجربة الشخصية وما تعرضت له يُفضل أن يكون تفصيليًا ومُسجلًا بتواريخ الوقائع، سواء كانت تلك الوقائع رسائل تهديد على هاتفك أو تقارير طبية تثبت تعرضك للأذى أو أيًا من الشهادات الأخرى التي تفيد تعرضك لظلم وقهر في موطنك.

  • الخطوة الرابع: وضح بدقة أسباب خوفك من العودة لموطنك الأصلي، فعادةً ما تكون أسباب الخوف من العودة هي الدافع أمام لجنة التحكيم لقبول طلب اللجوء، فقد تكون مُقنعة أكثر من أسباب اللجوء نفسها.

أحرص أثناء الكتابة حول أسباب خوفك من العودة إلى موطنك مرة أخرى، الكتابة عن مدى العدالة التي تتمتع بها السلطات في هولندا وأن هذه الدولة تُعرف بالعدل ولا تسمح بأن يتم التفرقة على أراضيها بين مواطن ولاجئ، ويحصل كلًا فيها على حقه، ومن ثَم قم بتقديم أسباب واضحة تمنعك من العودة لموطنك.

  • الخطوة الخامسة: اكتب عن الرغبة في ضم عائلتك إليك، وضح كيف أن لعائلتك التأثير الإيجابي عليك وكيف يُمكن أن يتعرضوا هم للاضطهاد بدلًا عنك من قبل السلطات أو الجهات في بلدك لحين عودتك، ستساعدك السلطات الهولندية إذا وجدت حقًا ذلك مجديًا.

للكتابة عن رغبتك في ضم عائلتك أو أي أسباب أخرى لها علاقة باللجوء، يُفضل أن تتكلم الهولندية بشكل مناسب، سيساعدك الأمر كثيرًا على التأقلم سريعًا وإقناع لجنة التحكيم بقدرتك على التكيف والاندماج بين الشعب الهولندي سريعًا.

ختامًا، يجب عليك الانتهاء من كتابة القصة بنبرة إيجابية فعالة، تُشجع الحكام على قبول طلبك مع التركيز على إبراز هولندا بأنها واحدة من الدول العادلة والتي تطمح أنت فيها لمستقبل أفضل، وبهذا تكون قد انتهيت من كتابة أفضل قصة لقبول اللجوء في هولندا.

الجنسيات التي لها حق اللجوء في هولندا

اللجوء بشكل عام في مختلف دول العالم لا يُحدد قبوله بناءًا على جنسية معينة، إنما توضع بعض الشروط والمعايير التي من خلال استيفائها يتم قبول طلب اللجوء الخاص بك.

أي يُمكننا القول أن جميع الجنسيات في العالم لها حق اللجوء في هولندا وكذلك في أمريكا وغيرها من الدول.

فأي سرد لجنسيات لها حق اللجوء في هولندا هو من باب الاختصار ليس إلا ولكن الجميع لهم الحق في اللجوء.

يمكنك القراءة أيضًا عن الطريقة التي يمكن من خلالها كتابة أفضل قصة لقبول اللجوء في امريكا، وأفضل قصة لقبول اللجوء في بريطانيا.

مصادر مهمة يُمكنك الاستعانة بها: