السفر والسياحة

هل يحق للاجئ في ألمانيا السفر إلى مصر؟

هل يحق للاجئ في ألمانيا السفر إلى مصر ؟ يُعد هذا السؤال من الأسئلة المهمة التي قد يحتاج بعض اللاجئين إلى إجابة دقيقة عنها؛ لا سيما أن اختراق شروط اللجوء في ألمانيا يضع اللاجئ في موقف صعب قد ينتهي بإلغاء هذا اللجوء، لذلك؛ سوف يتم لاحقًا توضيح أهم المعلومات والقوانين الألمانية المتعلقة بسفر اللاجئين إلى مصر أو إلى خارج ألمانيا بوجهٍ عام بالتفصيل.

حقوق اللاجئين في ألمانيا

حقوق اللاجئين في ألمانيا
حقوق اللاجئين في ألمانيا

تمنح ألمانيا حقوقًا واسعة للاجئين، بموجب القانون الدولي والاتفاقيات الأوروبية. تشمل هذه حقوق اللاجئين في ألمانيا ما يلي:

  • الحق في الحماية من الاضطهاد: يضمن القانون الألماني الحماية لجميع الأشخاص الذين يتعرضون للاضطهاد بسبب عرقهم أو دينهم أو جنسهم أو الانتماء السياسي أو القومي أو عضويتهم في مجموعة اجتماعية معينة.
  • الحق في الإقامة: يحق للاجئين الذين حصلوا على وضع اللجوء الإقامة في ألمانيا لمدة ثلاث سنوات. يمكن تمديد هذا التصريح لمدة ثلاث سنوات أخرى، وبعد ذلك يمكن للاجئين التقدم للحصول على الجنسية الألمانية.
  • الحق في العمل: أحد أشهر حقوق اللاجئين في ألمانيا هو الحصول على تصريح إقامة العمل في ألمانيا.
  • الحق في التعليم: يحق للاجئين الذين حصلوا على تصريح إقامة التعليم في ألمانيا.
  • الحق في الرعاية الصحية: يحق للاجئين الذين حصلوا على تصريح إقامة الرعاية الصحية في ألمانيا.
  • الحق في المساعدة الاجتماعية: يحق للاجئين الذين حصلوا على تصريح إقامة المساعدة الاجتماعية في ألمانيا، بما في ذلك السكن والطعام والملابس.

بالإضافة إلى حقوق اللاجئين في ألمانيا الأساسية، يتمتع اللاجئون في ألمانيا أيضًا بالعديد من الحقوق الأخرى، مثل الحق في حرية التعبير والتجمع والحق في عدم التعرض للتعذيب أو المعاملة اللاإنسانية أو المهينة.

تلتزم الحكومة بحماية حقوق اللاجئين في ألمانيا، وقد اتخذت الحكومة الألمانية خطوات عديدة لتعزيز هذه الحقوق. على سبيل المثال، في عام 2022، أصدر البرلمان الألماني قانونًا جديدًا يسهل على اللاجئين تعلم اللغة الألمانية والحصول على عمل.

ومع ذلك، لا يزال هناك تحديات تواجه حقوق اللاجئين في ألمانيا. على سبيل المثال، قد يكون من الصعب على اللاجئين العثور على عمل، وقد يواجهون التمييز في المجتمع الألماني.

تعمل الحكومة الألمانية على معالجة هذه التحديات، ولكنها تتطلب جهودًا من جميع أفراد المجتمع الألماني للتأكد من أن حقوق اللاجئين في ألمانيا محمية.

هل يحق للاجئ في ألمانيا السفر إلى مصر

تنص قوانين حقوق اللاجئين في ألمانيا على حق اللاجئ في السفر لخارج ألمانيا إلى أي دولة أخرى سواء كانت تابعة إلى دول الاتحاد الأوروبي أو غيرها وسواء كان يحمل جواز سفر خاص أو كان يحمل الجواز الألماني الأزرق أو الرمادي وفق مجموعة من الشروط المُنَظِّمَة لمدة بقاء اللاجئ خارج ألمانيا.

لكن؛ لا يكون من المسموح لأي لاجئ – على الإطلاق – أن يقوم بزيارة موطنه الأصلي الذي قد طلب الحصول على اللجوء أو الحماية فرارًا منه؛ نظرًا إلى أن زيارة لوطنه يُعد دليل قاطع على انتهاء أسباب اللجوء في ألمانيا.

وبناءً على ذلك؛ لا يُمكن أن تكون إجابة سؤال هل يحق للاجئ في ألمانيا السفر إلى مصر بـ (نعم) أو (لا) بشكل مُطلق؛ حيث إن الإجابة في ضوء قوانين اللجوء في ألمانيا تتوقف على جنسية اللاجئ كما يلي:

  • اللاجئ المصري: عندما يتم منحه حق اللجوء في ألمانيا؛ لا يجوز له السفر إلى مصر – وطنه الأصلي – لأن عودته تُعني أنه لم يعد بحاجة إلى الحماية.
  • اللاجئ غير المصري: جميع الجنسيات التي لها حق اللجوء في ألمانيا – باستثناء المصريين – يُمكنها زيارة مصر وقضاء مدة لا تزيد عن 6 شهور بها، أو البقاء لأي مدة بها مدة دون سحب حق اللجوء والإقامة لحاملي الجواز الألماني الأزرق.

اقرأ عن ألمانيا أيضًا:

حالات سفر اللاجئين إلى خارج ألمانيا

لقد قامت السلطات الألمانية بتوضيح حقوق اللاجئين في ألمانيا والقوانين المنظمة لسفر اللاجئ، والتي تتباين بين المنع من السفر تمامًا وبين السماح له بمغادرة ألمانيا والعودة إليها مرة أخرى وفقًا لحالة اللاجئ وظروفه، كما يلي:

أولًا: أثناء معالجة طلب اللجوء

بعد تقديم طلب اللجوء؛ يتم منح اللاجئ تصريح إقامة مؤقت حتى يتم إصدار النتيجة سواء بقبول أو رفض الطلب؛ وفي أثناء هذه المدة يكون ممنوع من السفر؛ أي لا يُمكنه مغادرة الأراضي الألمانية إلى أي دولة أخرى.

بل إن اللاجئ عندما يكون طلبه قيد الدراسة أيضًا لا يمكنه مغادرة المنطقة التي يعيش بها، ويُذكر أن مدة معالجة الطلب قد ستغرق سبعة أشهر على الأقل.

ثانيًا: حاملي تصريح الإقامة لمنع الترحيل

في بعض الأحيان؛ قد لا يتم قَبُول طلب اللجوء إلى ألمانيا، ومع ذلك لا يتم ترحيل اللاجئ إلى بلده؛ خصوصًا إذا كان هناك أسباب إنسانية أو قانونية أو غيرها تحول دون عودته لوطنه.

وعندما يتم منح الفرد تصريح الإقامة المؤقتة لمنع الترحيل؛ يكون ممنوع تمامًا من السفر خارج ألمانيا ويمنع انتقاله أيضًا إلى خارج الولاية أو المدينة الألمانية التي يقيم بها.

ثالثًا: الحاصلين على حق الحماية الثانوية

قد لا يتم منح الفرد حق اللجوء السياسي أو الإنساني ولكن يتم منحه حق الحماية الثانوية في ألمانيا، وهنا لا يتم استخراج وثيقة سفر ألمانية له؛ ويجب أن يكون لديه جواز سفر من بلده الأصلي حتى يتمكن من السفر خارج ألمانيا.

وإذا لم يكن لدى اللاجئ جواز سفر من وطنه؛ فيمكنه هنا التقدم بطلب إلى دائرة الأجانب بألمانيا للحصول على وثيقة سفر مؤقتة كحق من أبرز حقوق اللاجئين في ألمانيا.

وفي كلتا الحالتين سواء عند امتلاك جواز سفر أو استخراج وثيقة سفر ألمانية؛ فسوف يكون من حقه زيارة أي دولة خارج ألمانيا باستثناء بلده.

رابعًا: الحاصلين على حق اللجوء الكامل

فيما يخص سياسة وقوانين حقوق اللاجئين في ألمانيا؛ فهي تعتمد على قوانين اتفاقية جنيف للاجئين؛ والتي تنص على أن اللاجئ بعد الحصول على حق اللجوء الكامل في ألمانيا؛ يتم استخراج وثيقة سفر ألمانية له مثل الجواز الأزرق.

وبموجب وثيقة السفر الألمانية الزرقاء؛ يكون اللاجئ قادرًا على السفر إلى أي دولة خارج ألمانيا باستثناء بلده الأصلي أيضًا.

بالإضافة إلى ذلك؛ فإذا كان لديه جواز سفر من وطنه الأصلي؛ فإن قيامة بتجديد أو تمديد هذا الجواز؛ يُعرضه إلى سحب حق الإقامة في ألمانيا وإلغاء حق اللجوء أيضًا.

اقرأ عن ألمانيا المزيد:

الدول العربية المسموح دخولها بالجواز الالماني الأزرق

يُسمح للاجئين الحاصلين على حق اللجوء الإنساني أو السياسي كأبرز حقوق اللاجئين في ألمانيا الحصول على وثيقة السفر الزرقاء والسفر بموجبها إلى أي دولة من الدول الموقعة على اتفاقية جنيف للاجئين والتي تزيد عن مائة دولة حول العالم، ويمكن الاطّلاع على قائمة الدول التي يمكن دخولها بالجواز الأزرق (من هنــا) ، أما أشهر الدول العربية المسموح دخولها بالجواز الالماني الأزرق فهي:

  • جمهورية مصر العربية.
  • الجزائر.
  • موريتانيا.
  • السودان.
  • تونس.

جواز السفر الألماني الازرق كم دولة بدون تأشيرة؟

يحق لاجئين من حاملي الجواز الألماني الأزرق زيارة جميع دول منطقة الشنغن بدون استخراج فيزا، ولكن مع ضرورة الالتزام بالشروط التالية:

  • عدم البقاء داخل أي من هذه الدول لأكثر من 3 شهور متتالية.
  • يجب عدم ممارسة أي نشاط عمل؛ أي تكون مجرد زيارة للسياحية أو لأي غرض آخر غير العمل أو الإقامة الدائمة.

الدول المسموح دخولها بالجواز الألماني الرمادي

الحصول على الجواز الرمادي في ألمانيا (الفضي) الذي يتم منحه للأفراد الحاصلين على إقامة مؤقتة لمدة عام واحد أو عامين فقط في ألمانيا؛ يسمح لحامليه أيضًا بالسفر إلى بعض الدول المعترفة به مثل بعض دول الاتحاد الأوروبي وبعض البلدان العربية؛ لكن وفق مجموعة من الشروط المُحددة التي تختلف من دولة لأخرى – مثل – ضرورة امتلاك جواز سفر ألماني آخر منتهي الصَّلاحِيَة، ومن هذه الدول ما يلي:

  • الإمارات العربية المتحدة.
  • المملكة العربية السُّعُودية.
  • الكويت.
  • الجزائر.
  • البحرين.
  • قطر
  • الأرْدُنّ.
  • العراق.
  • لبنان.
  • تونس.
  • موريتانيا.
  • مالي.
  • كندا
  • سويسرا.
  • النرويج.

ومن أشهر الدول التي لا تعترف بالجواز الألماني الرمادي، ما يلي:

  • المملكة المتحدة.
  • مقدونيا الشِّمالية.
  • جمهورية مصر العربية.
  • تركيا.
  • سريلانكا.

في الختام؛ نكون قد عرفنا على حقوق اللاجئين في ألمانيا بالإضافة إلى الإجابة سؤال هل يحق للاجئ في ألمانيا السفر إلى مصر بشكل شامل سواء اللاجئ المصري أو غير المصري، مع توضيح جميع حالات سفر اللاجئين إلى خارج ألمانيا أيضًا وأهم الدول التي يمكن الولوج إليها لحاملي وثائق السفر الألمانية سواء الزرقاء أو الرمادية أيضًا بالتفصيل.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

ادعمنا للاستمرار في نشر محتوى إيجابي ومفيد .. يكفيك تعطيل مانع الإعلانات فالإعلانات هي مصدر الدعم الأول للاستمرار في نشر محتوى متجدد